الحرس الوطني الأردني بين عامي (1950 – 1966 )

الحرس الوطني الأردني بين عامي (1950 – 1966 )
" دراسة تاريخية في نشأته وتطوره ودوره " 
تأليف ليث صباح زيتون الخزون 1

صدر عن مركز التوثيق الملكي الأردني الهاشمي دراسة تحت عنوان : الحرس الوطني الأردني بين عامي ( 1950 _ 1966 ) " دراسة تاريخية في نشأته وتطوره ودوره " ضمن سلسلة الرسائل الجامعية (2) عام 2021 م  للباحث ليث صباح زيتون الخزون، وهي دراسة نال من خلالها الباحث درجة الماجستير في التاريخ الحديث والمعاصر من الجامعة الأردنية عام 2020 م . 
تضمنت هذه الدراسة مقدمة، ودراسة وتحليل لأهم المصادر والمراجع، وتمهيد وأربعة فصول وخاتمة . 
تناول الفصل الأول من الدراسة نشأة الحرس الوطني عام 1950 م، و أهم العوامل التي ساهمت في إنشائه، بالإضافة إلى تشكيلات الحرس الوطني و انتشاره على مناطق الضفتين الغربية والشرقية، وحماية خطوط الهدنة المواجهة للجانب الإسرائيلي، وتطرق الباحث في نهاية هذا الفصل إلى الناحية المالية والجهات التي ساهمت في دعم الحرس الوطني، سواء كان هذا الدعم داخليًا من قبل الحكومة الأردنية، أو خارجيًا من قبل بعض الدول العربية . 

وعرض الفصل الثاني الدور التعبوي الذي قام به الحرس الوطني، من خلال صد الاعتداءات الإسرائيلية وردها عن القرى الأمامية في الضفة الغربية وحمايتها، حيث وضح الباحث موقف الحرس الوطني من هذه الاعتداءات المتكررة بين عامي ( 1950 _ 1960 م )، وأبرز ردود الأفعال المحلية والعربية على هذه الاعتداءات، إذ أسهمت هذه الردود إلى تقديم الدعم المالي للحرس الوطني خلال هذه الحقبة التاريخية . 
أما الفصل الثالث فقد جاء لتوضيح أثر تعريب قيادة الجيش العربي على الدعم المقدم للحرس الوطني من الدول العربية، حيث ساهمت كل من مصر والسعودية  وسوريا بدعم الحرس الوطني ماليًا بالإضافة إلى السلاح والعتاد، كما تناول الفصل الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة بين عامي ( 1956 _ 1966 م )، وموقف الحرس الوطني منها واستمراره بمقاومتها لحين صدور قانون الخدمة الوطنية في أواخر تشرين الثاني عام 1966 م ، الذي بموجبه انتهت مسؤوليات الحرس الوطني في حماية مناطق الضفة الغربية . 
واشتمل الفصل الرابع على الآثار العامة التي ترتبت على قيام الحرس الوطني متمثلة بالتطوع والالتحاق به، وكذلك مساهمات المجتمع الأردني بكل أطيافه ومناطقه على امتداد الضفتين ( الغربية والشرقية ) بالتبرعات المالية و العينية . 

واعتمدت هذه الدراسة على العديد من المصادر ذات الأهمية، حيث رجع الباحث إلى وثائق الحرس الوطني المودعة في المكتبة الوطنية، وهي عبارة عن كتب رسمية ورسائل وبرقيات بين بعض الوزارات المعنية من جهة كوزارة الدفاع والداخلية والمالية والنقل، وبين قيادة الجيش العربي من جهة أخرى . 
كما قام الباحث بالاطلاع على المحاضر الرسمية المتمثلة بمذكرات مجلس الأمة الأردني بين عامي ( 1950 _ 1966 م )، حيث تكمن أهميتها في الاطلاع على موقف السادة النواب والأعيان من القضايا التي تخص الحرس الوطني بما فيها القوانين المالية ومناقشتها، بالإضافة إلى موقف المجلس من الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة في تلك الفترة ودعمهم لمهام الحرس الوطني . 
واستفاد الباحث كذلك من المذكرات الشخصية للعديد من الشخصيات العسكرية الأردنية، الذين عاصروا نشأة الحرس الوطني، وكانوا قادة فيه .

وقام الباحث بالرجوع إلى الصحف الأردنية التي صدرت في تلك الفترة، والتي لها أهمية في نقل أخبار الحرس الوطني، حيث تنوعت تلك الأخبار والعناوين بالأمور المالية والعسكرية وموقفها من الاعتداءات الإسرائيلية، ومن أهم هذه الصحف: الدفاع ، فلسطين ، الأردن ، والجهاد . 
وعزز الباحث مصادره بمقابلات شخصية مع بعض الأفراد الذين خدموا في الحرس الملكي في تلك الفترة فهم شهود عيان على ما كان يجري في تلك الحقبة التاريخية،
واستفاد الباحث من المراجع العربية التي كانت فيها إشارات عن تلك الحقبة التاريخية، ودور الحرس الوطني الأردني فيها .